نزهة الوافي: مشاريع مهمة سيتم إنجازها في أفق 2022 تخص البيئة و التنمية المستدامة

نزهة الوافي: مشاريع مهمة سيتم إنجازها في أفق 2022 تخص البيئة و التنمية المستدامة

قالت نزهة الوافي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، أنه تم وضع مخطط خماسي للفترة الممتدة من 2018 الى 2022، قصد تسريع وتيرة إنجاز المشاريع، حيث سيتم في إطار هذا المخطط تحويل 22 مطرحا مراقبا إلى مراكز لطمر وتثمين النفايات من إدماج ما يقرب عن 1000 من اليد العاملة في مجال فرز النفايات، إنجاز 25 مركزا جديدا للطمر والتثمين في أفق 2022، ، وكذا توفير المساعدة التقنية اللازمة لمصاحبة الجماعات الترابية على تنزيل مشاريعها المبرمجة فيما يتعلق بإغلاق وتهيئة المطارح العشوائية وإحداث مراكز لطمر وتثمين النفايات في الآجال المحددة.

وأضافت أيضا خلال أشغال الجلسة الختامية لأيام تقديم حصيلة أولية لمشروع "الإنتاج المشترك للنظافة" الذي نظمتها جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض (AESVT) يوم 22 يناير 2019أن البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة مكن اليوم من وضع 25 مركزا مراقبا ضمنها 4 مراكز طمر تثمين النفايات. كما أن هذا البرنامج سيمكن من تطوير عملية فرز وتدوير وتثمين لرفع مستوى التدوير إلى 20٪ في أفق 2022.

كما أشادت نزهة الوافي بالدور الفعال الذي تلعبه جمعيات المجتمع المدني، في تفعيل مخططات الدولة في ما يخص المحافظة على البيئة والتنمية المستدامة، مذكرة في هذا السياق بالدعم المالي للمشاريع الجمعوية البيئية للوزارة في السنوات الأخيرة بدعم 173 مشروعا، بغلاف مالي إجمالي قدره 28 مليون درهم في مجالات مختلفة ذات الصلة بالتنمية المستدامة، كما تم تعزيز قدرات الجمعيات عن طريق تنظيم دورات تكوينية سنوية بكل جهات المملكة لما يقارب 360 إطار جمعوي فاعل في مجال البيئية والتنمية المستدامة، وكذا إشراك الجمعيات في مختلف اللقاءات التشاورية والتظاهرات البيئية الوطنية والدولية.

أسامة قزعي/البوابة الخضراء