وزارة الفلاحة توضح أسباب ارتفاع أسعار "البصل"

وزارة الفلاحة توضح أسباب ارتفاع أسعار "البصل"

قدمت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات توضيحات حول وضعية بعض المنتجات التي شهدت تغيرات في أسعارها، وخاصة البصل. موضحةً أن  عدة عوامل مجتمعة تقف وراء هذه الزيادة في الأسعار. فزراعة البصل الشتوي تتواجد بشكل أساسي في المناطق البورية التي تأثرت سلبًا بسبب التساقطات المطرية المنخفضة، ولا سيما خلال شهري يناير وفبراير. خلال هذه الفترة، أدت الظروف المناخية غير الملائمة في مناطق إنتاج البصل الشتوي، وخاصة في الشاوية ودكالة وبدرجة أقل في سايس وزعير، إلى انخفاض 33 ٪ من الإنتاج، كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن تسويق البصل الأخضر يقترب من نهايته في ماي.

وأضاف بلاغ صادر عن الوزارة، أن  شهر أبريل يصادف أيضًا نهاية حملة تسويق وتخزين البصل الجاف للموسم الماضي، وبدء موسم الحصاد الجديد. وبما أن هذه الفترة تتزامن هذا العام مع بداية شهر رمضان 1440 والذي يشهد ارتفاعا في طلب الأسر، فقد عرف السوق اضطرابًا بسبب عدم التوازن بين العرض والطلب، مما انعكس على وضعية الأسعار، التي تتراوح مستوياتها حاليًا بين 5 و 6 درهم / كيلوجرام للبصل الطازج ، بارتفاع 50٪ عن عام 2018. مؤكداً أن الارتفاع الأهم تم تسجيله بالنسبة للبصل الجاف الذي يشارف مخزونه على الانتهاء والمتواجد بكميات ضعيفة في السوق، مما يؤدي إلى ارتفاع أسعاره.

البوابة الخضراء