هذه أبرز المقترحات التي خلص إليها اجتماع اللجنة التقنية الإقليمية للمراعي بعمالة اكادير إداوتنان

هذه أبرز المقترحات التي خلص إليها اجتماع اللجنة التقنية الإقليمية للمراعي بعمالة اكادير إداوتنان
هذه أبرز المقترحات التي خلص إليها اجتماع اللجنة التقنية الإقليمية للمراعي بعمالة اكادير إداوتنان

قررت اللجنة التقنية الإقليمية للمراعي بعمالة اكادير إداوتنان خلال اجتماعها أمس الاثنين 01 أبريل 2019 اعتماد مجموعة من الاقتراحات لتدبير المجالات الرعوية بالإقليم، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية مصالح الساكنة المحلية؛ أبرزها تسجيل جميع الكسابين الرحل على صعيد منطقة نفوذ هذه العمالة ودراسة طلبات الترخيص الرعوي المقدمة من طرفهم.

ووفق بلاغ اللجنة، فمن بين المقترحات التي خلص إليها اجتماع الأمس، دراسة إمكانية فتح بعض هذه المجالات، بعد الاتفاق مع ذوي الحقوق المعنيين، للرعي في وجه الرعاة المحليين والرحل الحاليين بالعمالة، بما يضمن الاستدامة لمواردها الرعوية وأيضا الحفاظ على ممتلكات الساكنة المحلية المجاورة لهذه المجالات؛ وتنظيم حملات تحسيسية دورية حول مقتضيات القانون 13-113 ونصوصه التطبيقية لفائدة التنظيمات المهنية الرعوية وجمعيات ذوي الحقوق والمنتخبين والساكنة المحلية وكذا الكسابين الرحل وبتنسيق مع الغرفة الفلاحية.

ومن أبرز ما تقرر خلال ذات الاجتماع وفق المصدر ذاته، مواصلة تنفيد مشروع الدعامة الثانية في إطار مخطط المغرب الأخضر الخاص بتجهيز وحدات لإنتاج الشعير المستنبت بالطاقة الشمسية من أجل توفير الكلأ الإضافي للمواشي؛ ومواصلة عمل اللجان المحلية على مواكبة تنقلات الرحل وتأمين تنقلاتهم مع الحفاظ على ممتلكات الساكنة المحلية؛ ومواكبة الكسابين الرحل والبحث عن وسائل المساعدة بتنسيق مع المديرية الجهوية للفلاحة والتنظيمات المهنية المعنية.

جدير بالذكر أن اجتماع موسع للجنة الإقليمية للمراعي لتدارس الإجراءات الواجب اتخاذها لضمان التنزيل الأمثل لهذا القانون، وتفعيل دور اللجان الإقليمية في تأطير تنقلات الكسابين الرحل والحرص على مصالح ساكنة المناطق المعنية، انعقد يوم أمس الاثنين فاتح أبريل 2019 بمقر ولاية جهة سوس ماسة وعمالة أكادير إداوتنان، وعرف تقديم عروض حول مقتضيات القانون 13-113 المتعلق بالترحال الرعوي وتهيئة وتدبير المجالات الرعوية والمراعي الغابوية، وكذا حول الحالة الراهنة للمجالات الرعوية على صعيد العمالة وتنقلات قطعان الرحل بها.

الاجتماع حضره كل من والي الجهة ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة، ورؤساء الجماعات الترابية والمدير الجهوي للفلاحة، والمدير الجهوي للمياه والغابات، والمدير الجهوي للتجهيز، والمدير الجهوي للاستشارة الفلاحية والمديرة الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية.

سعيد الكرتاح / البوابة الخضراء