نخيل التمر .. رافعة للتشغيل ودعامة لاقتصاد الواحات بـأرفود

نخيل التمر .. رافعة للتشغيل ودعامة لاقتصاد الواحات بـأرفود

البوابة الخضراء

تحتضن مدينة أرفود من 24 إلى 27 أكتوبر الجاري (2019) الدورة العاشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب، تحت شعار "نخيل التمر .. رافعة للتشغيل ودعامة لاقتصاد الواحات"، والذي يهدف إلى تسليط الضوء على الجوانب المتعلقة بسلسلة النخيل بالمغرب والتطور الذي حققه القطاع الفلاحي بالمنطقة.

بلاغ المنظمين توصلت البوابة الخضراء بنسخة منه، أوضح أن هذه النسخة، تهدف أيضاً إلى تسليط الضوء على الدور الرئيسي لقطاع زراعة التمور في تنمية اقتصاد الواحات ودعمه لتطوير فلاحة منصفة ومستدامة في المغرب.

وأبرز البلاغ أن قطاع التمور يساهم في الحفاظ على أكثر من 12000 منصب شغل، كما يساهم بنسبة تصل إلى 60 في المائة في تكوين الدخل لأكثر من مليوني شخص في مناطق الواحات، مؤكداً أن تطوير مناطق الواحات يكتسي أهمية خاصة في السياسة الفلاحية، بالنظر إلى دورها الرئيسي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وينعكس الاهتمام الخاص الذي تم إيلاؤه من خلال مختلف البرامج التي تم إطلاقها خلال العقد الماضي.