مكناس تثمن صناعة الخشب والمحافظة على فنونها التقليدية

مكناس تثمن صناعة الخشب والمحافظة على فنونها التقليدية

البوابة الخضراء

تحتضن مكناس المغربية المعرض الدولي للخشب، والذي سيتواصل إلى غاية الساس من أكتوبر الجاري (2019) على مساحة إجمالية تقدر بـ6600 متر مربع، ويشارك فيه أكثر من 160 عارضة وعارضا يمثلون الحرفيين والصناع التقليديين والمقاولات الحرفية الصغرى والمتوسطة التي تشتغل في قطاع الخشب والتعاونيات المهنية، بالإضافة إلى فاعلين متخصصين في العتاد التقني للنجارة.

وافتتحت جميلة المصلي كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، الدورة الرابعة للمعرض الدولي للخشب الذي ينظم تحت شعار شعار "تثمين صناعة الخشب والمحافظة على فنونها التقليدية" الجمعة الماضي بفضاء صهريج السواني بمكناس بحضور والي جهة فاس مكناس وعامل عمالة مكناس ورئيس مجلس جماعة مكناس والمنتخبون وعدد من الضيوف الأجانب.

واعتبرت المصلي بالمناسبة، أن الملتقى أصبح محطة سنوية مهمة جدا بالنسبة للمهنيين، كما يشكل إضافة نوعية في مجال تثمين وتسويق منتجات الصناعة التقليدية. وشددت على أهمية التوجه نحو إقامة معارض متخصصة موضوعاتية تلامس مختلف فروع الصناعة التقليدية الوطنية، مبرزة أنه يتأكد يوما عن يوم أن المغرب يتوفر على ثروة حقيقية في القطاع.

وسجلت المسؤولية الحكومية أن الأمر يتعلق بقطاع يتميز بقدرته الكبيرة على التشغيل، وسنة بعد سنة يلاحظ تطور في الابداع والابتكار مشددة على ضرورة إيلاء المزيد من العناية لمسألة الجودة من أجل خلق قيمة مضافة قوية في القطاع وتطويره بشكل أكبر. وأن قطاع الصناعة التقليدية يمثل ما بين 7 و8 في المائة من الناتج الداخلي الخام الوطني.