معاصر لزيت الزيتون تتعرض للتوقيف من قبل السلطات الإقليمية بتاونات

معاصر لزيت الزيتون تتعرض للتوقيف من قبل السلطات الإقليمية بتاونات

قررت السلطات الإقليمية بإقليم تاونات، بمنع اشتغال عشر وحدات إنتاجية لاستخلاص زيت الزيتون بالإقليم، وذلك لعدم احترامها للمعايير والتدابير وبالخصوص تلك المتعلقة بالحد من التأثيرات السلبية لمادة المرج على البيئة، وفق بلاغ لعمالة إقليم تاونات.

هذا الأخير، أكد أن هذه المعاصر تتواجد بكل جماعات تاونات وتمزكانة التابعة لدائرة غفساي وأوطابوعبان التابعة لنفوذ دائرة تيسة ومولاي بوشتى والمكانسة التابعتين لدائرة قرية أبا محمد، مؤكداً أن هذه القرارات المتخذة من قبل اللجنة، همت توجيه إنذارات لأرباب ست معاصر منها أربع وحدات تابعة لجماعة تاونات ومعصرتين تتواجدان بكل من جماعة سيدي يحيى بني زروال ومزراوة، ثم إحالة ثمانية محاضر مخالفات بيئية على المحكمة الابتدائية بتاونات.

هذه المخالفات المسجلة تتمحور أغلبها وفق المصدر ذاته، تتمحور حول عدم احترام دفتر التحملات الخاص بدراسة التأثير على البيئة فيما يخص كمية الزيتون المرخص بعصرها وشروط النظافة داخل المعصرة وتسييج بعض أحواض التبخر وإضافة آليات غير مضمنة بالدراسات البيئية.

البلاغ أكد أن اللجنة حرصت بهذا الخصوص خلال زياراتها المتعددة على المراقبة والاطلاع على مدى احترام أرباب المعاصر للشروط البيئية المبينة بدفاتر التحملات الخاصة بالدراسات البيئية واستيفاء جميع ملاحظات وتوصيات لجن المراقبة السابقة، ويأتي ذلك حسب البلاغ في إطار الجهود المبذولة للحد من التأثيرات السلبية لمادة المرج على المجال البيئي بإقليم تاونات، وتنفيذا للتوصيات المنبثقة عن اللقاء التواصلي الذي عقدته السلطة الإقليمية لتاونات مع جميع الفاعلين في القطاع خلال شهر نونبر 2018.

البوابة الخضراء