مسؤولة أممية: المغرب استطاع أن يخفض مستوى سوء التغذية في السنوات الأخيرة

مسؤولة أممية: المغرب استطاع أن يخفض مستوى سوء التغذية في السنوات الأخيرة

البوابة الخضراء

أكدت فلورنس ماري رول، ممثلة المنظمة الأمم المتحدة للتغذية والزراعة في المغرب، أن هذا الأخير استطاع أن يخفض مستوى سوء التغذية في السنوات الأخيرة ، وذَكَّرَت بأن حوالي 821 مليون شخص يعانون من الجوع في العالم ، في وقت تستمر ظاهرة السمنة في الارتفاع، واعتبرت المسؤولة الأممية أن الحاجة إلى تغيير أنماط الإنتاج والتحول والإمداد واستهلاك الغذاء أضحت أكثر إلحاحا في مواجهة هذا الوضع المتناقض.

المسؤولة الأممية سلطت الضوء خلال الافتتاح الرسمي ليوم الأغذية العالمي، يوم أمس الجمعة 18 أكتوبر 2019 بالمحمدية بشكل خاص على أهمية تعزيز روح الابتكار، لا سيما في صفوف الشباب العاملين في القطاع الفلاحي لإنجاح مسلسل التغيير.

جدير بالذكر أن المغرب يحتفل 16 أكتوبر من كل سنة على غرار البلدان الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة باليوم العالمي للأغذية من أجل التذكير بأهمية الغذاء الصحي والكافي للجميع، لجعل البلدان تدرك قضايا الغذاء والتغذية وتشجيع المجتمعات على التعبئة ضد الجوع وجميع أشكال سوء التغذية في أفق سنة 2030.