مسؤول إقليمي: إقليم تيزنيت يعرف محدودية في الموارد المائية

مسؤول إقليمي: إقليم تيزنيت يعرف محدودية في الموارد المائية

يعرف إقليم تيزنيت محدودية في ما يخص الموارد المائية، حيث يعتبر سد يوسف بن تاشفين المزود الرئيسي للإقليم وقد بلغت حقنته إلى حدود الـ من 04 يناير (الجاري) 2019 حوالي 26,14%. وفق ما أكده المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب خلال أشغال دورة يناير 2019 للمجلس الإقليمي لسيدي إفني.

وأوضح المسؤول الإقليمي للماء بمدينة تيزنيت خلال أشغال الدورة التي ترأسها عمر بزبريك نائب رئيس المجلس وبحضور حسن خليل عامل الإقليم، أنه سيتم إنجاز ستة أثقاب ساحلية بما فيها ثقب واحد للتأمين بصبيب إجمالي يقدر بـ 225 لتر في الثانية. ووضع 05 كلم من القنوات لجلب المياه الخام.

في هذا السياق، أكد ذات المسؤول أنه سيتم إنشاء محطة لتحلية مياه البحر قادرة على إنتاج 100 لتر في الثانية، أي حوالي 8640 متر مكعب في اليوم مجهزة بكل المنشآت والمعدات الضرورية لتخزين ومعالجة مياه الحفر الساحلية. وإنشاء محطة لضخ المياه المعالجة باتجاه خزان رفع الضغط ذات صبيب 100 لتر في الثانية، وبعلو معياري إجمالي يقدر بـ 130 متر. مع  إنجاز خط كهربائيو تجهيزات كهربائية والتحكم عن بعد.

المشروع وفق ما جاء في كلمة المدير الإقليمي والذي تبلغ تكلفة شطره الأول 160 مليون درهم سينجز بتمويل من البنك الألماني KFW ، ومن المرتقب أن تبدأ أشغالها منتصف السنة الجارية على امتداد 15 شهرا وقد تم الإعلان عن الصفقة وتحديد المقاولة المكلفة بإنجاز المشروع .

البوابة الخضراء