مرض غريب يفتك بالماشية بإقليم فكيك وسط تخوف كبير لمربي الأغنام

مرض غريب يفتك بالماشية بإقليم فكيك وسط تخوف كبير لمربي الأغنام

استنفر مرض غريب يفتك بالماشية الفلاحين ومربي الأغنام بقصر إيش الحدودية التابعة ترابيا لإقليم فكيك، ويعيش هذه الأيام مربوا الأغنام تخوفاً كبيراً بعد ظهور المرض، حيث تسبب في نفوق العشرات من رؤوس الأغنام، ويصيب هذا المرض حسب بعض المربين فصيلة النعجة مباشرة بعد وضعها لوليدها في حين يبقى المولود حيا لمدة لا تزيد عن 03 أيام بعدما يـُصاب بحمى تفقده حياته.

ويناشد مربو المواشي الجهات المسؤولة بضرورة التدخل العاجل من أجل إنقاذ الثروة الحيوانية من الهلاك، وخصوصا بعد تداول انتشار مرض الحمى القلاعية بغرب الجزائر وتـُطالب توفير الأدوية المناسبة من أجل علاج الماشية المصابة للحيلولة دون نفوق رؤوس أخرى أو تخصيص لقاح من أجل وقاية الماشية السليمة من الإصابة بهذا الداء الذي لم يعرف مصدره ولا سببه.

وأمام هذا الوضع حسب مصادر من عين المكان، يجد المربون في وضعية محيرة خاصة وأن الدواء الموصوف من قبل الطبيب البيطري لم تكن له أي فعالية لأنه لم يتم تشخيص المرض، ولم يؤدي لإنقاذ رؤوس الماشية من النفوق والهلاك والتي خسرها المربون في ظرف وجيز.

البوابة الخضراء