قطاع النباتات العطرية والطبية يدر على جهة مراكش إيرادات إجمالية تناهز 650 مليون درهم

قطاع النباتات العطرية والطبية يدر على جهة مراكش إيرادات إجمالية تناهز 650 مليون درهم

تنظم مجموعة منارة القابضة للصناعات الغذائية ومواد التجميل الفاخرة بمراكش، المؤتمر الدولي الأول لتثمين النباتات العطرية والطبية بحضور مهنيين وخبراء ومستثمرين مغاربة وأجانب، وافتتح المؤتمر أشغاله يوم الجمعة 24 يناير 2019.

أشغال هذا المؤتمر تـُنظم تحت شعار، "تثمين النباتات العطرية والطبية، السوق الدولي والموارد المحلية"، ويروم إلى اعتماد مقاربة للنظام البيئي الصناعي الإقليمي ترتكز على تثمين النباتات العطرية والطبية، كما يهدف إلى المساهمة في تطوير قطاع النباتات العطرية والطبية، وتحديد المبادئ التوجيهية لتعزيز فرص الأعمال الخاصة بهذا القطاع، في إطار السيناريوهات الجديدة للتنمية المستدامة والمنافسة والعولمة.

رئيس مجموعة منارة القابضة، يوسف محيي، أكد بالمناسبة أن هذه التظاهرة تشكل فضاء للتبادل بين الفاعلين المؤسساتيين والمقاولات والخبراء ومراكز البحث وممثلي الجامعات والتعاونيات، حول التطور الذي شهدته سلسلة النباتات العطرية والطبية، وفرص تطورها في الأسواق الوطنية والدولية، والتقدم العلمي والتكنولوجي الذي تم إحرازه، إضافة إلى أوجه استعمالها وتثمينها الصناعي.

في هذا السياق، أوضح من جانبه عبد العزيز قابل، المدير الجهوي للاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة مراكش آسفي، أن هذا الحدث الهام يندرج في إطار الاهتمام الخاص والمتنامي الذي يتم إيلاؤه لقطاع النباتات العطرية والطبية من قبل السلطات العمومية والقطاع الخاص للنهوض به، مشيرا إلى أن هذا القطاع يستفيد من عدة ميكانيزمات ومخططات وطنية، لاسيما مخطط التسريع الصناعي، ومخطط المغرب الأخضر، والعقد البرنامج المبرم بين الدولة والفيدرالية الوطنية للصناعات الغذائية.

ثورية إقبال، ممثلة مجلس جهة مراكش آسفي، أكدت بالمناسبة على المكانة الهامة التي تحتلها جهة مراكش آسفي في قطاع النباتات العطرية والطبية الذي يدر على الجهة إيرادات إجمالية تناهز 650 مليون درهم، وجددت إقبال التأكيد على انخراط والتزام مجلس الجهة بمواكبة كل المبادرات الرامية إلى تثمين النباتات العطرية والطبية وتسهيل استقطاب المستثمرين لتحفيز تنمية هذه السلسة بالجهة.

سعيد الكرتاح / البوابة الخضراء