عزيز رباح: المغرب يضع تجربته في الطاقة المتجددة رهن إشارة البلدان الإفريقية

عزيز رباح: المغرب يضع تجربته في الطاقة المتجددة رهن إشارة البلدان الإفريقية

قال وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة عزير رباح، إن المغرب يضع تجربته في مجال الطاقات المتجددة رهن إشارة بلدان القارة الإفريقية لاسيما في مجال التخطيط والاستغلال والصيانة والكهربة القروية سواء في إطار شراكات ثنائية أو متعددة الأطراف بتعاون مع وكالة "إيرينا"، مؤكدا أن القارة الإفريقية مدعوة إلى استغلال ثلاث فرص متاحة تتعلق بمجال الصناعة الطاقية، وتشجيع البحث العلمي، وتعزيز التنمية الاجتماعية المحلية، خاصة وأن الوقت قد حان لتحويل قطاع الطاقات المتجددة إلى اقتصاد حقيقي قائم بذاته.

وأبرز رباح، الأهمية التي تكتسيها مقاربة النهوض بالبحث العلمي في مجال الطاقات المتجددة، مشيرا في هذا الصدد، إلى تجربة معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة بالمغرب الذي يتوفر على برامج طموحة يعمل على تقاسم نتائجها مع شركائه من خلال اعتماد منصات جهوية للبحث، وفق ما نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

رباح، الذي كان يتحدث في لقاء حول موضوع "تكثيف توظيف الطاقات المتجددة في القارة الإفريقية" بحضور  عدد من وزراء الطاقة الأفارقة على هامش أشغال الجمعية العمومية التاسعة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة "إيرينا" بأبوظبي أمس الخميس10 يناير 2019، دعا إلى تبني برامج ومقاربات تساهم في جعل مختلف المشاريع الطاقية الشمسية أو الريحية منها ذات انعكاس إيجابي على التنمية الاجتماعية المحلية لا سيما  من خلال إشراك الساكنة المحلية.

البوابة الخضراء