سيدي إفني ... دورة تكوينية حول قانون 113.13 المتعلق بالترحال الرعوي وتدبير المجالات الرعوية

سيدي إفني ... دورة تكوينية حول قانون 113.13 المتعلق بالترحال الرعوي وتدبير المجالات الرعوية

احتضنت قاعة الاجتماعات بمقر جماعة تغيرت إقليم سيدي إفني صباح يومه الأربعاء 06 مارس 2019 دورة تكوينية حول موضوع مقتضيات القانون رقم 113.13 المتعلق بالترحال الرعوي وتهيئة وتدبير المجالات الرعوية، والذي أطره مكتب للدارسات (agri ivnest development) والذي نظمته المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة كلميم واد نون، والتي تمحورت حول التذكير بأهمية المراعي وتقديم القانون رقم 113.13 المتعلق بالترحال الرعوي وتهيئة وتدبير المجالات الرعوية.

هذا وتستمر الدورة التكوينية إلى يوم غد الخميس 07 مارس 2019 لمناقشة القانون وتبسيطه والخروج بخلاصات وتوصيات، وفق الملف الذي تم توزيعه على عدد من المواطنين المشاركين في الدورة التكوينية، وسيتم التطرق كذلك خلال هذه الدورة التكوينية إلى مجموعة من المحاور المتعلقة بالترحال والرعي.

وبخصوص أهمية المراعي ودورها الاجتماعي والاقتصادي، أشار الملف الذي تم توزيعه على المستفيدين، أن 53 مليون  هكتار على الصعيد الوطني  دون المجال الغابوي والحيوي لشجر الأركان، و21 مليون هكتار على الصعيد الوطني قابلة للتهيئة و09 ملايين توجد بالملك الغابوي والحلفاء.

وبخصوص أهمية القانون وظروف تنزيله، أكد المؤطر للدورة التكوينية أن القانون 113.13 جاء لملء الفراغ التشريعي المتعلق بالترحال الرعوي وتهيئة وتدبير المجالات الرعوية، وتدعيم الترسانة القانونية للمغرب، وتنظيم ممارسات المجال الرعوي، إضافة إلى حماية ثروة المراعي وضمان تنميتها وبطريقة مستدامة، وحماية مهني القطاع والفلاحين الممارسين للترحال الرعوي.

جدير بالذكر، أن مجموعة من الشباب وممثلي الفعاليات الجمعوية بجماعة تغيرت إقليم سيدي إفني، عبروا عن استنكارهم الشديد لما يـُقدم عليه الرعاة الرحل بالمنطقة من اعتداءات متكررة على المحاصيل الزراعية للسكان، مطالبين بضرورة إلغاء القانون رقم 113.13 لما يتضمنه من مواد مجحفة لا تخدم مصلحة الساكنة، على سبيل المثال المادة 12 من القانون التي تنص على أنه يـُسمح استغلال شجرة الأركان للرعي بترخيص مسبق من طرف المصالح الإدارية المختصة.

سعيد الكرتاح: البوابة الخضراء