حقينة السدود ذات الأغراض الفلاحية تسجل انخفاضاً مقارنة مع الموسم الماضي

حقينة السدود ذات الأغراض الفلاحية تسجل انخفاضاً مقارنة مع الموسم الماضي

البوابة الخضراء

أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن حقينة السدود ذات الأغراض الفلاحية، تبلغ حالياً 45 % عوض 57 % في نفس الفترة من الموسم السابق، ونظرًا للنقص في المياه، لفتت الوزارة في بلاغٍ لها، الانتباه إلى الحاجة إلى ترشيد موفورات المياه على مستوى المدارات السقوية كما ستبرمج حملات تحسيسية لفائدة الفلاحين.

وأضاف المصدر، أن من بين التدابير المتخذة فيما يتعلق بالري، تمت برمجة مساحة 487 ألف هكتار للري بالدوائر الكبرى، منها 23 % لفائدة الحبوب، كما سيتم مواصلة تنفيذ البرنامج الوطني للاقتصاد في ماء السقي عبر برمجة تجهيز الضيعات الفلاحية بنظام الري الموضعي على مساحة إضافية تقدر بـ 50 ألف هكتار، لتصل المساحة الإجمالية إلى 635 ألف هكتار، فضلا عن إنهاء أشغال عصرنة شبكات الري من أجل التحويل الجماعي إلى الري الموضعي على مساحة 120 ألف هكتار.

هذا وسيتم متابعة أشغال البرنامج الوطني لتوسيع السقي على مساحة 85 ألف هكتار على مستوى سافلة السدود المنجزة أو المبرمجة، كما سيتم تعزيز دعم الدولة في إطار صندوق التنمية الفلاحية (FDA) من أجل اقتناء المعدات الفلاحية وتشجيع الاستثمار في القطاع من خلال تقديم إعانات لاعتماد أنظمة مقتصدة للمياه، وتكثيف الإنتاج وإنشاء وتجهيز وحدات التثمين وكذلك تشجيع الصادرات، وكشفت الوزارة أن مبلغ الإعانات المرتقب لسنة 2020 يصل لحوالي 3.91 مليار درهم (أي + 1٪ مقارنة مع 2019) لاستثمار إجمالي قدره 8 مليار درهم.