تكوين 30 فردا في تقنيات عصر وتجويد زيت الزيتون في العرائش

تكوين 30 فردا في تقنيات عصر وتجويد زيت الزيتون في العرائش

شارك حوالي 30 تقنيا يشتغلون بمعاصر الزيتون، أمس الأربعاء 06 مارس 2019، بجماعة أربعاء زعرورة بإقليم العرائش في دورة تكوينية المنظمة على مدى يومين من طرف منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار (بيرد)، والتي تدخل في إطار مشروع دعم قطاع زيت الزيتون المغربي، وذلك بتعاون مع وزارة الفلاحة والفيدرالية المغربية البيمهنية للزيتون، وتهدف إلى تحسين تقنيات العصر وضمان جودة أفضل وإنتاج أكبر من زيت الزيتون.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أشارت هانا فريد، وهي الخبيرة الاقتصادية بمنظمة فاو، أن هذه التكوينات مقسمة على جزأين، يتعلق الأول بـ "إدارة مسلسل الإنتاج"، من الجني إلى العصر والتخزين، والممارسات الجيدة لإنتاج زيت الزيتون البكر الممتازة، فيما يهم الثاني التذوق، مسجلةً الجانب المبتكر في إدراج "التذوق" ضمن برامج التكوين، مشيرة إلى أهمية دعم قطاع زيت الزيتون المغربي، الذي يتوفر على "مؤهلات كبيرة خاصة بفضل الأصناف المغربية".

المتحدثة أشادت في هذا الصدد، بالإقبال الذي شهدته هذه الدورات التكوينية، التي صممت بداية لاستقبال 25 مشاركا، لكن تم توسيع العرض التكويني ليصل إلى 30 تقنيا، مذكرة بأن هذه المبادرة أطلقت في 25 فبراير الماضي بثلاث جهات بالمغرب، ويتعلق الأمر ببني ملال - خنيفرة ومكناس - فاس وطنجة - تطوان - الحسيمة. وتأتي هذه الدورات إثر دورة تكوينية نظمت في دجنبر ويناير الماضيين في إطار مشروع فاو/بيرد استفاد منه حوالي 500 مزارع وتقني يشتغلون بمعاصر الزيتون بجهتي مكناس – فاس ومراكش - آسفي.

البوابة الخضراء