الوافي تستعرض البرامج والإنجازات والآفاق من أجل تنزيل لاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة

الوافي تستعرض البرامج والإنجازات والآفاق من أجل تنزيل لاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة

أوضحت نزهة الوافي،  كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة أن المشاريع الرامية إلى تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة بجهة درعة-تافيلالت، تهم بالخصوص البرنامج الوطني للنفايات المنزلية، ومشاريع إنجاز مراكز طمر وتثمين النفايات وتأهيل المطارح، والبرنامج الوطني للتطهير السائل الذي يهدف إلى النهوض بالبنيات التحتية لجهة درعة- تافيلالت من خلال إنشاء وتأهيل شبكة التطهير، وكذا محطات معالجة المياه العادمة.

واستعرض الوافي أمس الجمعة 09 فبراير 2019، أهم هذه البرامج خلال لقاء تواصلي حول "البرامج والإنجازات والآفاق من أجل التنزيل الترابي للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة"، حضره والي جهة درعة -تافيلالت وعامل إقليم الرشيدية، محمد بنرباك، ورئيس جهة درعة-تافيلالت، الحبيب الشوباني وممثلة منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) وبرلمانيين ومنتخبين.

هذه البرامج والمشاريع وفق وكالة المغرب العربي للأنباء، تشرف عليها كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بجهة درعة-تافيلالت في مجالات التكيف مع التغيرات المناخية وطمر وتثمين النفايات والتطهير السائل. وأشارت المسؤولة الحكومية وفق المصدر ذاته، أنه سيتم إنجاز مركز لتحويل وتثمين النفايات المنزلية بجماعة الطاوس مرزوكة (إقليم الرشيدية) بغلاف مالي قدره 05 مليون درهم، إضافة إلى مركز لطمر وتثمين النفايات المنزلية والمماثلة لمجموعة الجماعات التابعة لمدينة الرشيدية.

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، فقد سجلت الوافي أن هذه الجهة التي تحتضن رافعة للتنمية المستدامة هي مركب نور للطاقة الشمسية بورزازات، وحققت إنجازات مهمة في قطاع التطهير السائل، ستعرف خلال السنة الجارية انطلاقة ورش تدبير النفايات، مشددة على "ضرورة تسريع البرامج والخطط من أجل إنقاذ المنظومات الإيكولوجية وفي مقدمتها الواحات وحماية الخدمات التي تقدمها"، لكونها تضطلع بدور اجتماعي وتنموي واقتصادي هام، وتساهم في خلق العديد من مناصب الشغل".

وأضاف المصدر ذاته، أن جهة درعة-تافيلالت ستستفيد، في إطار الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، من مشاريع تهم حماية وتثمين مناطق الواحات والمناطق الصحراوية، وحماية المناطق الجبلية، والحد من الاحتباس الحراري، مشيرة إلى أنه سيتم بالجهة إنجاز مشروع يتعلق بإعادة تنشيط النظم الإيكولوجية الزراعية للواحات من خلال نهج متكامل ومستدام للنظم الطبيعية، بتكلفة إجمالية تصل إلى 49.9 مليون دولار، بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومنظمة "الفاو" والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر اﻷركان، وبدعم من الصندوق العالمي للبيئة.

البوابة الخضراء