الرباط تحتضن اليوم الدراسي حول مهنة المهندس المساح الطوبوغرافي

الرباط تحتضن اليوم الدراسي حول مهنة المهندس المساح الطوبوغرافي

البوابة الخضراء

ترأس الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي أمس السبت 21 شتنبر 2019 بالرباط يوماً دراسياً حول مهنة المهندس المساح الطوبوغرافي، وكان هذا اليوم مناسبة لاستقبال المهندسين الجدد الحاصلين على دبلوم هذه الشعبة، ويحتفي هذا اليوم الدراسي بخريجي فوج 2019، ويروم إلى تسليط الضوء على مهام المهندس المساح الطوبوغرافي ودوره في إنجاح السياسات القطاعية وتحقيق الأوراش الكبرى المهيكلة للبلاد، وشَكَّلَ مناسبة لتحسيس وتوعية الخريجين الجدد بواجباتهم المهنية وبالمبادئ الأخلاقية المرتبطة بممارسة المهنة.

ويندرج هذا اليوم الدراسي المنظم من طرف الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطوبوغرافيين بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح الطوبوغرافي والخرائطية، ضمن التوجهات الكبرى للملك محمد السادس، الرامية إلى تشجيع الكفاءات وتسهيل اندماجها.

وتوقف صديقي في كلمته، على منظومة التعليم العالي الفلاحي ودور مؤسسات التكوين الفلاحي في الاستجابة للمتطلبات والاحتياجات الكمية والنوعية لسوق الشغل الذي يعرف تطوراً مستمراً. هذا ومع انطلاق مخطط المغرب الأخضر تم اعتماد استراتيجية وطنية للتعليم والتكوين والبحث الزراعي بهدف وضع رهن الإشارة أطرا عليا بكفاءات تمكنهم من المساهمة في إنجاح السياسات القطاعية والأوراش الكبرى المهيكلة.

ونوه المتحدث بالدور الذي يضطلع به معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة في تكوين المهندسين المساحين الطبوغرافيين والمجهودات التي يبذلها بخصوص تحيين مقررات التكوين والبحث وكذا التأطير وتهييئ الأطر الشابة وإدماجها في الحياة العملية، منوهاً أيضاً بالدور الهام الذي تضطلع به الهيأة الوطنية للمهندس المساح الطبوغرافي بصفتها راعية لأخلاقيات المهنة ودورها في تقنين وتدبير ممارسة المهندس المساح الطبوغرافي للمهنة. ونوه أيضاً بالدور الطلائعي للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية في الاستراتيجية العقارية الوطنية كدعامة في دينامية عصرنة القطاع.