الحشرة القرمزية يواصل فتك نبات الصبار في جبال تزنيت

الحشرة القرمزية يواصل فتك نبات الصبار في جبال تزنيت

البوابة الخضراء

استنفرت الحشرة القرمزية مصالح السلطات المحلية لأيت أحمد ضواحي إقليم تزنيت ومسؤولي المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية ONSSA، بعد ظهور الحشرة القرمزية في جدوع وأوراق نبات الصبار بعدد من دواوير جماعة أيت احمد بدائرة أنزي إقليم تزنيت، وذلك يوم أمس الثلاثاء 08 أكتوبر 2019. وعلمت البوابة الخضراء، أن مناطق شاسعة بتراب جماعة أربعاء أيت أحمد عرفت انتشار هذه الحشرة بوثيرة سريعة وملفتة للانتباه منذ ظهورها في دوار "إغران" في الأشهر القليلة الماضية، حيث امتد هذا الداء الفتّاك إلى جنبات دواوير "تغرات، تگودي، أنسور، ،إضبيبن، أنامر".

وقال خالد لحميدي عن مصالح الـ ONSSA بتزنيت أنه تأكد للمصلحة بعد المعاينة الميدانية أن صبّار هذه المناطق قد أصيب فعلياً بداءً الحشرة القرمزية، كما أن وثيرة الانتشار في تزايد مستمر، وستعمل المصلحة التي يمثلها على التدخل العلاجي لتطويق الدّاء والحدّ من انتشاره، وذلك بتعاون مع الجمعيات المحلية والجماعة الترابية والسلطات يـُضيف المتحدث.

المصدر لوسائل الإعلام المحلية، اطمئن الرأي العام أن الحشرة لا تشكل أية خطورة تذكر على صحة الإنسان والحيوان، وتنحصر أضرارها فقط في الخسائر المادية جراء إتلاف مساحات كبيرة من النبات والقضاء عليه، مشدداً على أهمية التوعية والتحسيس بالطرق الوقائية لتطويق الداء، وبعد ذلك تأتي مرحلة المعالجة الكيماوية والإتلاف في إطار صفقات عمومية أو بتعاون مع ساكنة المناطق المتضررة .