الأنظمة الشمسية المنفردة رفعت من نسبة الكهربة القروية لأكثر من 99 % بكلميم

الأنظمة الشمسية المنفردة رفعت من نسبة الكهربة القروية لأكثر من 99 % بكلميم

أوضح تقرير للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب -قطاع الكهرباء-، أن الأنظمة الشمسية المنفردة تمكنت من الرفع من نسبة الكهربة بإقليم كلميم الى أكثر من 99 في المائة، وذلك في إطار المشروع الخاص بتجهيز المنازل التابعة للجماعات المعنية بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالأنظمة الشمسية المنفردة، تركيب 392 جهازا شمسيا (392 كانوناً)، وأوضح التقرير أن إنجاز هذا المشروع مكن من رفع نسبة الكهربة القروية الى 99,10 في المائة.

التقرير الذي قدمه المكتب أمام المجلس الإقليمي لكلميم خلال دورته العادية لشهر يناير 2019، أشار إلى أن نسبة الكهربة القروية على صعيد الإقليم كانت 98,44 في المائة إلى غاية 2017 وذلك بعد برمجة 144 دوارا (6415 كانونا) في إطار برنامج الكهربة القروية الشامل عن طريق الربط بالشبكة، وتشغيل منشآتها خلال الفترة الممتدة من 18 يونيو 1995 إلى 26 يناير 2017 .

جدير بالذكر، أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب -قطاع الكهرباء- وزع خلال العام 2018، 27 ألفا و892 مصباحا اقتصاديا بتراب إقليم كلميم في إطار عملية إنارة التي تروم ترشيد استعمال الطاقة، وتعد عملية إنارة مشروعا وازنا يدخل ضمن العقدة (البرنامج المبرمة بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والحكومة) وتهم توزيع 10 ملايين مصباح اقتصادي على المستوى الوطني، وتهدف هذه العملية إلى ترشيد استعمال الطاقة واقتصاد أزيد من 650 جيغا واط ساعة سنويا.

سعيد الكرتاح / البوابة الخضراء