أزيد من 5800 فلاح صغير يستفيدون من مشروع التكوين في الفلاحة التضامنية والمندمجة

أزيد من 5800 فلاح صغير يستفيدون من مشروع التكوين في الفلاحة التضامنية والمندمجة
أزيد من 5800 فلاح صغير يستفيدون من مشروع التكوين في الفلاحة التضامنية والمندمجة

استفد أكثر من 8500 من صغار الفلاحين، ضمنهم 20 في المائة من النساء، في 07 مشاريع فلاحية تضامنية في 114 جماعة تابعة لجهتي سوس ماسة ومراكش أسفي. بتكلفة 6.44 ملايين دولار، عبارة عن هبة من صندوق البيئة العالمي، بهدف تشجيع استخدام تدابير الحفاظ على التربة والتنوع البيولوجي.

المشروع الذي انطلق سنة 2013 جرى تنفيذه في كل من جهتي سوس ماسة ومراكش أسفي، بتمويل المغرب وصندوق البيئة العالمي وبشراكة مع البنك الدولي وبإدارة وطنية من وكالة التنمية الفلاحية، التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري.

هذه الأخيرة نظمت اليوم الأربعاء 26 دجنبر 2018 بمدينة بوزنيقة، ورشة لاختتام مشروع الفلاحة التضامنية والمندمجة بعد ست سنوات، جرى فيها تكوين ومواكبة آلاف الفلاحين الصغار من أجل استعمال التقنيات الحديثة التي توصل إليها البحث الزراعي.

مشروع الفلاحة التضامنية والمندمجة، المعروف اختصاراً بـASIMA، يندرج ضمن مشاريع مخطط المغرب الأخضر في دعامته الثانية التي تهتم أساساً بالمناطق الهشة والفلاح الصغير والمرأة القروية، وفق ما صرح به المهدي الريفي المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية.

ويعمل المشروع وفق المصدر ذاته إلى نقل بعض التقنيات الحديثة الذي توصل إليها البحث الزراعي في مجال حماية الأراضي الفلاحية والتربة وحماية التنوع البيولوجي إلى الفلاحين، خصوصاً أن هذه المناطق الجبلية تعاني من الهشاشة.

هذا النقل حسب ذات المصدر، استفاد منه الفلاحون، حيث عملوا على تجويد الإنتاج الفلاحي والتأقلم مع التغيرات المناخية والرفع من دخلهم وتحسين الظروف المعيشية، بعدما خضعوا لتكوينات خاصة بتقوية القدرات في مجالي التسيير الإداري والمالي ومواكبتهم وبناء وحدات الإنتاج وتجهيزها.

البوابة الخضراء