"أرض اللوز، ثروة الغد" ... شعار مهرجان اللوز بتافراوت إقليم تيزنيت

"أرض اللوز، ثروة الغد" ... شعار مهرجان اللوز بتافراوت إقليم تيزنيت
"أرض اللوز، ثروة الغد" ... شعار مهرجان اللوز بتافراوت إقليم تيزنيت

"أرض اللوز … ثروة الغد"، شعار الدورة التاسعة لمهرجان اللوز بمدينة تافراوت بإقليم تيزنيت في الفترة ما بين 28 فبراير و3 مارس 2019،  والذي تنظمنه جمعية اللوز تافراوت، وأضحى من أهم المهرجانات الوطنية التي ترسم لنفسها مسارا مختلفا ومتميزا، حيث أصبح وفق الجمعة المنظمة مناسبة سنوية لتسويق مدينة تافراوت، وإبراز مكانتها كوجهة سياحية، وتنشيط الحركة الاقتصادية بها، وتشجيع وتعزيز الاقتصاد الاجتماعي والتضامني الذي تستفيد منه التعاونيات الفلاحية بالمنطقة، مما يساهم في تثمين منتجاتها المجالية.

فعاليات هذه الدورة، تتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يخلده العالم يوم 8 مارس من كل سنة، وستعرف الدورة التاسعة للمهرجان، إحياء طقوس الاحتفالية المعروفة باسم "إدرنان"، وهي عادة اجتماعيـة وثقافية يتميز بها سكان جبال الأطلس الصغير ، وتحمل من الدلالات الرمزية الشيء الكثير، حيث ترمز إلى علاقة الإنسان الأمازيغي بالأرض وارتباطه القوي بالمجال.

مهرجان اللوز، حسب بلاغ للجهة المنظمة، يشكل فرصة لإظهار الانفراد الثقافي للمدينة، حيث دأبت الساكنة على الوفاء للاحتفال بفترة إزهار شجرة اللوز، التي تعد موروثا طبيعيا وثقافيا يحتل مكانة راسخة لدى الساكنة المحلية، ويتضمن برنامجه أنشطة متنوعة ومختلفة تسعى من خلالها جمعية اللوز لإرضاء مختلف الأذواق والفئات من نساء وشباب وأطفال في المجالات الثقافية والفنية والعلمية والرياضية.

برنامج هذه الدورة يتضمن كذلك تنظيم معارض للمنتجات الفلاحية بمشاركة عارضين من مختلف مناطق المملكة، مما سيتيح للزوار الاطلاع عن قرب على جديد منتجات التعاونيات والمقاولات الفلاحية، كما ستكون مناسبة للقاء بين العارضين والباحثين والمسؤولين المؤسساتيين لتبادل الخبرات والأفكار والتجارب في أفق تطوير القطاع الفلاحي وتحسين مردوديته والرفع من جودته وقوة تنافسيته .

جدير بالذكر، أن المهرجان ينظم بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وعمالة إقليم تيزنيت، والجماعة الترابية لتافراوت، وبدعم من العديد من الفعاليات الاقتصادية المحلية والوطنية

البوابة الخضراء: سعيد الكرتاح